وكنت أظنه مستحيلا

sock

 سلام جميعاً

بالأمس فقط كنت أظن حياكة الجوارب – الشراريب- من المستحيلات و لكن  من ساعات قليلة ظهر لي غير ذلك. تعلمت بداية عمل الجورب من مقطع في اليوتيوب لسيدة شرحها واضح جداً و إن كان بلغة أجنبية. و هذا الرابط

مع محبتي

لمستقبلي

سلام جميعاً

أنا محظوظة جداً. كنت كذلك طول عمري باستثناءات بسيطة- الثانوية العامة، النقد الأدبي في الجامعة، أول رئيس في العمل-  ماعدا ذلك أنا محظوظة جداً. و معك الآن أنا محظوظة أكثر. أحبك لأنني حتى في اختلافنا أشعر بأني محظوظة أيضاً. أحبك

ودمت بكل الخير

مع محبتي

بلكونة أحلامي

balconies

سلام جميعاً

أعتقد أنو الكثير من الناس لديهم مكان مفضل في البيت يكون بيتاً يالبيت. ممكن أن يكون المكتب أو ركن مخصص للجوء إليه طلباً للهدوء أم حسبما يقرر الفرد الغرض من المكان . بالنسبه لي أنا، أحب الشرفات و هي أكثر ما يجذب انتباهي لأي بيت أمر به في الشارع. عندما أرى أن أحداًما مهتم بها و زينتها أشعر أن ذلك البيت بيت سعيد هانئ

أحب أن تكون لدي بلكونه بسيطة . أحب أن أفرشها بقطع محددة مريحة و مبهجة. أتخل نفسي دايماً و أنا في بلكونة قريبة الشبه من الصورة أعلاه و أرى نفسي أقرأ كتاباً ؤ أشرب قهوتي و آكل بسكويتي و اتأمل جمال الحياة مع كتاب لا أمل منه

أحب سطوح بيتنا فهو أقرب ما يكون لدي حالياً من حلمي و أحب  ساعة العصر التي أقضيها فوق السطح فهي أكثر ساعة في اليوم هدوء و  روقان. ساعة أعيش فيها مع شخصيات روائية تعطيني عمراً فوق عمري وخبرة بالحياة أجنيها بلا تعب و بكل استمتاع. يوماً ما سأكتب ان شاد الله عن بلكونة أحلامي و أقول أنها بلكونتي كما الآن أكتب عن سطحي

مع محبتي

نظرة فنان للحب

Puung
Puung
Fredrick Arthur Bridgman
Fredrick Arthur Bridgman

سلام جميعاً

نتكلم دائماً عن الحب و البحث عن الحب وكأننا خلقنا في كوكب و الحب في كوكب آخر. الحب محيط بنا من كل جانب و من يقول بغير ذلك يجب أن ينظر إلى أي نجاح أو تفوق في حياته فلابد أن يجد الحب هناك. كنت في الأيام الأخيرة مهتمة بتصور الفن للحب (وليس الشغف أو الشهوة) وسعدت جداً بأن تعرفت على فنان كوري يرسم وجهة نظره في الحب و العلاقة الزوجية السعيدة

رؤية الفنان (بونغ) تعتمد على  أن الحب لا زمن لهو لا حدود له فهو موجود على الدوام و التعبير عنه لا يحتاج لأكثر من إرادة إظهاره فقط  فالحب بالنسبة إليه يمكن التعبير عنه حتى و إن كان الزوجين لا ينظران لبعضهما البعض و كلٌ منهما منهمك في عمل يخصه. فبونغ يبدو أنه يرى حتى المسافة بين الزوجين كتعبير عن الحب

الفنان الآخر الذي سعدت أيضاً بمعرفه هو الفنان الامريكي (فريدريك آرثر بريغمان). اهتم بردغمان بتصوير الحياة في مصر و الجزائر آواخر القرن التاسع عشر و تحديداً المباني و الازياء و القطع الفنية. لا أدري إن كان قد قصد أن يرسم مارآه من ديناميكية العلاقة بين المرأة و الرجل في شمال أفريقيا يومها و لكني أرى ذلك في مجموعة من لوحاته. آرى الحب الذي يرسمه (بونغ) حاضراً في لوحات  (بريدغمان) فالأخير رسم الحديث و الحوار و الكلام و حتى لعب الشطرنج كصور للحب. يعجبني جداً أن آرى جسور الحوار بين الزوجين لأني ببساطة آرى أنه لا وجود للحب الحقيقي بين إثنين لا يجيدان فن الحوار

مع محبتي

الوجه المضئ للغيرة

هل تذكرون المشهد الكوميدي حين ينصح مارد المصباح الشاطر حسن بأن (أعمل الصح!) حينها يرد حسن الشاطر: (إيوه ، اللي هو إيه حضرتك) هههههههه

آذا كنتم قد نجحتم في تحقيق اي شي في حياتكم فانتم حتما تدركون أهمية وضع الأهداف. و الكثير منا قد قرأ عن تفاصيل كثيرة مهمة تخص قواعد و شروط وضع الأهداف بما يضمن تحقيقها. السؤال هنا- هل تعلمون حقاً ماهو الشي الذي تريدون تحقيقه؟ ماهي أهدافكم؟ ماذا تريدون من حياتكم؟

تحاورت مع مجموعة من زميلاتي في العمل حول وضع وتحقيق الاهداف و خرجنا بأنهم يشعرون انهم حتماً سيحققون ما يحلمون به لو فقط عرفوا ما هو!!! حوارنا كان في أغلبه مزاحاً لا يرمي لشئ و لكن شعرت بثقله على قلبي. نحن نقول بشكل أو بآخر أننا مثل ريشة بالهواء تسيرها الرياح كيفما شآءت فلا حول لها و لاقوة. لا إرادة ولا رغبة. نحن نعلم جيداً-ان كنا مؤمنين- فإننا محاسبون. وإني أرى الحياة بلا أهداف تضييع لهبة الله الكبرى- نعمة الحياة. أهم ماخلصنا إليه في حوارنا أن أهم ما في السبيل لتحقيق الأهداف هو تحديدها من الأساس. المهم معرفة الهدف أولاً. علمت حينها أن تحقيق الأهداف لا يعدو كونه أكثر من مسألة وقت و أخذ بالأسباب، أما تحقيق الأهداف ذاتها فهو أمر حتمي. بل هو وعد من الله عز وجل: ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ( 97 ) )

مؤخراً خطر ببالي فكرة –تعلمت من د أحمد عمارة البحث عن الوجة المضئ لكل شئ. حدث في حياتي ما بسببه شعرت بغيرة خانقة افقدتني  و  التوازن و كنت على وشك التصرف بما يمكن آن يضر و حتماً لا ينفع و لكن الحمدلله ألهمني الله رشدي و انتظرت حتى زالت عني حموه الغضب و غمامة الحزن و تساءلت: هل من الممكن ان يكون هناك وجه مضئ لما حصل معي؟

وجدت في غيرتي، التي كادت أن تفقدني صوابي، أدق مؤشر لما يعني لي الكثير في حياتي. بمعنى أوضح- غيرتي بيّنت لي أهدافي! هكذا ببساطة. وجدت نفسي هادئة لا أشغل بالي إلا بالخطوة الأولى لتحقيق ما أحلم به

اللهم لك الحمد حتى ترضى لأنك خلقت من كل شئ زوجين أثنين و جعلت مع العسر يسرين

مع محبتي

التركيز

knitting round

سلام جميعاً

إن شاءالله تجدكم هذه التدوينة و أنتم بألف خير و نعمة دوماً. مؤخراً بدأت أتعلم التريكو باستخدام السنانير الدائرية و من بضعة أيام فقط بدأت أول تجاربي بالسنانير مدببة الطرفين

أحببت استخدام السنانير الجديدة على الرغم من المشاكل و الصعوبات الأولية اللي واجهتني. مجموعة السنانير مدببة الطرفين كانت أكثر تعقيداً من السنارة الدائرية فأثناء العمل بسنارتين هناك ٣٠ غرزة معلقة على ٣ سنانير أخرى تتشابك مع السنارتين اللي استخدمهم حالياً. كنت اسأل نفسي و أقول هل ياترى فيه أي نوع من الارشادات الخاصة لاستعمال السنانير المدببة الطرفين و قلت اجرب البحث في اليوتيوب. و وجدت الحل

لم يكن الحل في حركة تريكو تقنية إنما لحل كان في نصيحة بسيطة و بدائية- التركيز–نعم التركيز. التركيز في وجود بقية السنانير في القرب أثناء الشغل يشتت الانتباة و يصعّب العمل و يصعّب التركيز على ما يجب التركيز عليه فعلاً. إنما التركيز على السنارتين تحت الاستعمال يجنب التفكير في بقيه السنانير و يجعل الاصابع تتعامل معهم بتلقائية مثيرة للدهشة. التركيز يسهّل عملية التعامل مع السنارتين المهمتين حالياً و يأخذ البقيه إلى الخلفية فلا يوجد ما يحيد البصر عن الهدف. عندها نستطيع  العمل على تنفيذ القطعة بسهولة و يسر

مع محبتي