شوفتك تفرح

10561778_316857615150510_6927699867500828354_n

سلام

اليوم و في الطريق من العمل للبيت، رأيت أنا و زميلاتي في السيارة حصانا يخرج من الاسطبل- لم يفعل شيئاً سوى الظهور أمامنا فقط. السيارة الصامتة بعد يوم عمل أصبحت فجأة مليئة بحوارات كثيرة متشعبة كلها بدأت بنظرة لذاك الحصان. ادخل السعادة على قلبي و سعدت عيناي لرؤيته فقط لوجوده. وجوده جميل جداً و باعث على كل جميل و يجعلني أشعر أنه هدية أخرى من الخالق لكل البشر- فقط اذا تقبلوا فكرة ان يفتحوا قلوبهم لهدية الحصان

Advertisements

منتصف الطريق

IMG_0281

سلام

اتذكر جيداً أول مرة حاولت فيها حياكة جورب صوفي. كانت أسوأ من كل محاولاتي في الحياكة. و لكن من المهم أن أقول انني اتذكر جيداً خوفي من المحاولة، لقد كنت أرى أن الحياكة نفسها صعبة جداً و تبدو مستحيلة بالنسبة لي. و على الرغم جربت. التجربة الأولى فشلت و بشدة و الثانية كانت شيئآً هلامياً. و الآن و بينما كنت في منتصف حياكة هذا الجورب قلت لنفسي: ياللعجب هاأنا ذا أصابعي تحيك و بدون أي مجهود عقلي مني و لا أي تركيز- إني أرى حياكة الجورب أمراً سهلاً جداً و لا أفكر فيه كما كنت أفكر فيه سابقاً.عندها خطرت على بالي فكرة

أنا الآن بصدد البدء بأمر استصعبه و بشدة. و لذا قررت كتابة هذه التدوينة لتذكرني بأن أول الطريق ليس كمنتصفه أبداً- لم أقل آخره لأني لا أعلم حدود قدراتي فأنا أتعلم شيئاً جديداً كل يوم

مع محبتي

مشاعر لا اسم لها

سلام

من أهم الأسباب التي تجعلني أحب الرسم هو أن المشاعر حينها تظهر لي جلية بلا لبس، فاستطيع فهم نفسي بشكل أفضل. بالنسبة لي المشاعر  لها ألوان و أشكال و أحجام مختلفة عن غيرها. و لذلك أفضل الرسم على الكلام عند رغبتي في فهم مشاعري. لا أجد أسماء أصف بها الكثير مما أشعر به. لماذا لم نتعلم أسماء المشاعر و دقة و صفها في المدرسة، في البيت، أو مع الأصدقاء؟ لا أعلم و لكني أشعر أنني لا استطيع الاستمرار طويلاً في مونولوجي الفني دون الدخول في حوار اجتماعي آدمي

لن يأخذ الرسم مقعداً خلفياً و لكن أريد فقط معرفة الاسم الدقيق لما تحاول مكوناتي أن تقول لي

دمتم بالف خير و اراكم بإذن الله في تدوينه قادمة

مع محبتي